"وتس آب" يحذر من رسائل احتيالية قد تصلك من أرقام أصدقائك

حذر تطبيق المراسلة الشهير "وتس آب" من طريقة احتيالية مبتكرة حديثاً يعتمدها محتالون لسرقة واختراق حسابات مستخدمي التطبيق عن طريق رسائل مكتوبة.

"وتس آب" يحذر من رسائل احتيالية قد تصلك من أرقام أصدقائك
تطبيق وتس آب

حذر تطبيق المراسلة الشهير "وتس آب" من طريقة احتيالية مبتكرة حديثاً يعتمدها محتالون لسرقة واختراق حسابات مستخدمي التطبيق عن طريق رسائل مكتوبة.

أفادت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية أمس الخميس أن تطبيق "وتس آب" أطلق حملة توعية بالتعاون مع أحد الهيئات المعنية بحماية المستهلك في بريطانيا للتحذير من أسلوب جديد يقوم بالاحتيال على مستخدمي التطبيق.

وذكرت حملة التوعية أن 59% من مستخدمي تطبيق وتس آب البريطانيين تلقوا رسائل احتيالية، أو لهم صلة بأشخاص تعرضوا لذلك العام الماضي.

وتهدف الحملة إلى التعريف بطريقة الاحتيال وكيفية التصدي لها، وتقوم على ثلاث خطوات أساسية : توقف قليلاً، وفكّر، واتّصل.

وتقول الحملة "خذ وقتك قبل أن ترد على هذه الرسالة، وتأكد من تفعيل نظام التحقق في التطبيق لحماية نفسه، وفكرّ: هل الطلب منطقي؟ وهل يطلبون المال؟ تذكر دائما أن المحتالين يستغلون لطف الناس وثقتهم واتصل؛ فالمكالمة مهمة تجعلك تتأكد من أن صديقك بالفعل في محنة".

ويقوم قراصنة الإنترنت بإرسال رسائل مخادعة لرقم الضحية عبر وتس آب يتم إرسالها من أرقام تم اختراقها بنفس الطريقة مسبقاً، وعادةً ما تصل الرسائل المخادعة من أرقام الأصدقاء أو جهات الاتصال المحفوظة في هاتف الضحية على شكل (طلب مساعدة).

فيما يطلب القراصنة كود التحقق الخاص بحساب الضحية ضمن الرسائل المخادعة، بهدف سرقة الحساب، وذلك بعد أن يكون قد طلب الكود من تطبيق وتس أب ليتم إرساله إلى شريحة الرقم الموجودة في هاتف الضحية.

وفي بعض الأحيان يتقمص القراصنة شخصية وتس أب، فيرسلون رسائلهم المخادعة على أنها رسائل من شركة وتس أب، ثم يطلبون الكود نفسه، ويتم إرسال هذه الرسائل من أرقام غير مسجلة في هاتف الضحية.

والجدير بالذكر أن تطبيق وتس آب يطلب كوداً للتحقق من ملكية الرقم عند محاولة تسجيل الدخول بعد أن يرسله إلى شريحة الرقم.

 ويمكن لمن تعرض لسرقة حسابه في وتس آب أن يستعيده عن طريق إعادة تسجيل الدخول، وإدخال كود التحقق من جديد.

تقرير: سدرة فردوس