مساعدات إنسانية من الشعب الفلسطيني وصلت الشمال السوري المحرر أطلق عليها أسم “دفءِ القلوبِ الرحيمةِ”

دخلت خلال اليومين الفائتين قافلةُ مساعدات إنسانية ضمت أكثر من 80 شاحنةً بتجاه مناطق الشمالِ السوري المحرّرِ.

مساعدات إنسانية  من الشعب الفلسطيني  وصلت الشمال السوري المحرر أطلق عليها أسم “دفءِ القلوبِ الرحيمةِ”

دخلت خلال اليومين الفائتين قافلةُ مساعدات إنسانية ضمت أكثر من 80 شاحنةً بتجاه مناطق الشمالِ السوري المحرّرِ.

حملت القافلة اسمَ “دفء القلوب الرحيمة” والتي تمَّ جمعُ تبرّعاتها في فلسطين و ستمنح للسوريين النازحين والمهجرين في مناطق إدلب وريف حلب الشمالي.

تحمل القافلة مايقارب 1280 طنّاً من وقود التدفئة و 300 طنٍّ من الطحين و 3 آلاف عازلٍ للخيم وألفي بطانية وألفي طردٍ من موادِ التنظيف وملابس شتوية ومايقارب ألفِ طردٍ من المواد الغذائية.

وسيتمُّ توزيعها على الأكثر تضرراً عن طريق مكاتبِ “جمعية عطاء” للإغاثة الإنسانية ولها عدة مكاتب في إدلب وريفِها من خلال ومدن “أطمة وسرمدا وريف حلبَ الغربي والساحل” وريف حلب الشمالي عن طريق مكتب “الباب”.

وصرحت جمعيةُ “القلوب الرحيمة” في الداخل الفلسطيني خلال الأسبوع الماضي أنَّها انهت حملتَها “دفء القلوب الرحيمة” بعد أنْ استطاعت جمع مبلغ يقدر بـ 10 ملايين دولار خاصة لإعانة اللاجئين السوريين.

الجدير بالذكر أنَّ في الفترة الأخيرة حصلت عدة تبرعات خيرية لصالح اللاجئين السوريين وساكني الخيم كان آخرها حملة فريق ملهم التطوعي وحملة اليوتيوبر الكويتي "ابو فلة" و الفلسطيني إبراهيم خليل بهدف التضامن مع ساكني الخيم التي تفتقر إلى أدنى مقوّمات الحياة ضمن الظروف القاسية التي تعرّضت لها المنطقة بالعاصفة الثلجية وموجة الصقيع في الفترة الحالية.

تقرير: فاطمة السويد