أول قرار من نقابة الفنانين بعد وفاة زهير رمضان

أصدرت نقابة الفنانين التابعة للنظام بيان لها يخص الأعضاء المفصولين عن النقابة بالتقدم طلب عودة العضوية جاء ذلك بعد عدة أيام من وفاة نقيب الفنانين زهير رمضان.

أول قرار من نقابة الفنانين بعد وفاة زهير رمضان

أصدرت نقابة الفنانين التابعة للنظام بيان لها يخص الأعضاء المفصولين عن النقابة بالتقدم طلب عودة العضوية جاء ذلك بعد عدة أيام من وفاة نقيب الفنانين زهير رمضان.

يحمل البيان لنقابة الفنانين في النظام الأسد، الأحد ٢٨ تشرين الثاني /نوفمبر، موقع من نائب رئيس النقابة الفنان “هادي بقدونس” طالب من خلاله الفنانين المفصولين عن النقابة في المحافظات بالتقدم لإعادة قيدوهم ضمن مدة محددة تنتهي بنهاية الشهر القادم بعد تبرئتهم من الأسباب التي أدت إلى شطب قيودهم.

جاء هذا البيان وفق أحكام المادة ٤٠ من قانون النقابة الذي يحق للمفصولين تقديم طلب عضوية جديد وأن يكون العضو منتسبا للنقابة قبل أن يتم إعفائه المهنة في سورية.

وحمّل أصحاب المهنة والفنانين رئيس النقابة الفنان المتوفى “زهير رمضان” كل المسؤولية بقرار فصلهم.

يذكر أن زهير رمضان شطب عدة قيود للفنانين السوريين خلال السنوات الفائتة، خص بهم من غادروا البلاد وأعلنوا عن مواقفهم المناهضة للنظام ووقوفهم في صفوف الثورة السورية.

برر "رمضان" شطب القيود في مقابلات والتي أرجعها إلى عدم التزامهم بدفع رسوم النقابة والتزاماتهم المالية.

 كما يعتبر زهير رمضان من أشد المؤيدين لنظام الأسد وميليشياته حيث توعد بمحاسبة الفنانين السوريين المعارضين النظام الأسدي العائدين إلى "حضن الوطن" ووصفهم "بالغربان".

تقرير : فاطمة السويد.