الأمم المتحدة تحتفي بالمتطوعين في اليوم العالمي للتطوع.

احتفت الأمم المتحدة أمس الأحد 5 كانون الأول/ديسمبر، بالمتطوعين والجهود التي يبذلونها بمناسبة اليوم العالمي للتطوع.

الأمم المتحدة تحتفي بالمتطوعين في اليوم العالمي للتطوع.

احتفت الأمم المتحدة أمس الأحد 5 كانون الأول/ديسمبر، بالمتطوعين والجهود التي يبذلونها بمناسبة اليوم العالمي للتطوع.

نشرت الأمم المتحدة على موقعها الرسمي بياناً شكرت فيه جميع المتطوعين في كافة أنحاء العالم لما يقومون به من أعمال وفعاليات في مختلف القطاعات.

حيث أشارت المنظمة إلى أنّ هذا اليوم الخاص بالعمل التطوعي يسلّط الضوء على التحديات والصعوبات التي يواجهها المتطوعون في مختلف القطاعات الصحية وغيرها، وخاصة في الدول التي تعاني من أزمات اقتصادية أو تمر في ظروف قاسية بسبب الحروب والصراعات.

وقد خصّت المنظمة بالذكر متطوعي القطاعات الصحية وما قدموه خلال تفشي جائحة كورونا في أنحاء العالم، والذين كانوا في طليعة المحاربين في محاصرة الوباء، وعملوا على تقويض انتشاره على الرغم من المخاطر التي كانت تحيط بهم.

ومن جهته ناشد الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" بمناسبة اليوم العالمي للتطوع جميع الحكومات أن تشجع العمل التطوعي، وتدعم جهود المتطوعين، وتعترف بمساهماتهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، على حدّ تعبيره.

وفي ذات السياق أصدر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بياناً تقدم فيه بالشكر الجزيل لجميع المتطوعين الذين يساهمون بإنقاذ أرواح الناس، ويكافحون من أجل الإنسانية بالرغم من حجم التحديات، سواء تمثلت بفيروس كورونا المستجد أو أزمة المناخ أو الأخطار الأخرى التي تواجهها المجتمعات.

الجدير ذكره أنّ يوم التطوع العالمي هو احتفالية عالمية سنوية يحتفل بها العالم في الخامس من كانون الأول/ديسمنبر من كل عام، كنوع من الشكر والامتنان للمتطوعين على جهودهم المبذولة، بهدف توعية المجتمعات حول مساهمة المتطوعين وأهميتهم فيها.

محمد المعري.