رسالة مخادعة على "واتس أب" قد تكلّف من يصدّقها آلاف الدولارات.

حذّر مستخدمو وتس أب وخبراء تقنيّون أمس الخميس 9 كانون الأول/ديسمبر، من رسالة احتيال تعرّض لها العديد من مستخدمي التطبيق، وكلّفت بعضهم أموالاً طائلة.

رسالة مخادعة على "واتس أب" قد تكلّف من يصدّقها آلاف الدولارات.

حذّر مستخدمو وتس أب وخبراء تقنيّون أمس الخميس 9 كانون الأول/ديسمبر، من رسالة احتيال تعرّض لها العديد من مستخدمي التطبيق، وكلّفت بعضهم أموالاً طائلة.

فبحسب عدّة وكالات، حذّر مستخدمو واتس أب من عدّة رسائل احتيال انتشرت مؤخراً في بعض البلدان، وكلّفت الضحايا الذين تعرّضوا لها وصدّقوها ما يقارب من 50 ألف جنيه إسترليني.

حيث تبدأ تلك الرسالة الاحتيالية بإحدى عبارات التحية للأهل "Hello Mum" أو "Hello Dad"، من ثمّ يقول المحتالون: إنّهم أحد أبناء أولئك الضحايا، وإنهم يراسلون من رقم مختلف لأن هواتفهم فقدت أو سرقت، ويقولون: إنّهم بحاجة إلى بعض النقود بشكل عاجل لشراء هاتف جديد أو دفع فاتورة ما.

وقد كشف المركز الوطني للإبلاغ عن الاحتيال والإبلاغ الإلكتروني في المملكة المتحدة "Action Fraud" عن هذه الرسائل الاحتيالية، وأشار إلى أنّ الرسائل من هذا النوع كلّفت ضحاياها ما بين آب/أغسطس وتشرين الأول/أكتوبر الفائتَين أكثر من 48 ألفاً و 356 جنيه إسترليني.

ومن جهتها حذّرت مديرة السياسات في شركة واتس أب "كاثرين هارنيت" من عدم مشاركة رمز الأمان الخاص بالحساب مع أيّ كان عبر التطبيق، حتى وإن كان ذلك الشخص أحد الأصدقاء أو أحد أفراد العائلة، وأوصت مستخدمي التطبيق بالاتصال أو طلب ملاحظة صوتية للتأكّد من المرسل كأبسط وأسرع طريقة للتحقق منه قبل تصديقه.

يذكر أنّه يتمّ إرسال تلك الرسائل المخادعة من الحسابات المخترَقة لأحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء، بحيث تبدو وكأنّها من شخص تعرفه وتثق به جيداً، أو في بعض الأحيان من رقم غريب يدّعي أنّه صديق أو قريب فقد هاتفه خلال حادثة ما ويطلب المساعدة.

الجدير ذكره أنّ شركة واتس أب أعلنت أنّها تتعاون مع ما يسمى بــ "معايير التجارة الوطنية" في المملكة المتحدة لمواجهة تلك الحملة الجديدة من رسائل الاحتيال التي أطلق عليها اسم "خداع الصديق المحتاج".

محمد المعري.