غرق قوارب في البحر المتوسط يقل لاجئين ومصرع نساء وأطفال

لقي 13 شخصاً من طالبي اللجوء حتفهم ومن بينهم نساء بحادثة غرق قبالة السواحل اليونانية. بحسب ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية.

غرق قوارب في البحر المتوسط يقل لاجئين ومصرع  نساء وأطفال

لقي 13 شخصاً من طالبي اللجوء حتفهم ومن بينهم نساء بحادثة غرق قبالة السواحل اليونانية. بحسب ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية.

ونقلاً عن وكالة الأنباء اليونانية الرسمية يوم الجمعة إن "قارباً كان يقل نحو 100 مهاجر، غرق قبالة جزيرة "تشوها" جنوبي اليونان وكانت وجهته إلى إيطاليا، مما أدى إلى وفاة 11 شخصاً، بينهم 9 وفيات من النساء".

وذكرت "خفر السواحل اليوناني أنها عملت على انقاذ 90 مهاجراً، من بينهم 27 طفلاً".

وفي حادثة سابقة ذكرت الوكالة اليونانية أن "قارباً كان على متنه 80 مهاجراً قد غرق يوم الجمعة قبالة سواحل جزيرة "باروس" في بحر إيجة، وأنتهى المطاف بمصرع شخصين، وفقدان 21 شخص، وإنقاذ 57 شخصاً".

بالإشارة إلى أن "أعمال عمليات البحث والإنقاذ عن المهاجرين الغارقين ما زالت متواصلة"

وبحسب الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل "فرونتكس": أن الهجرة الغير شرعية إلى أوروبا قد ارتفعت بنسبة أكثر من 64% العام الحالي

حيث تنشط عمليات التهريب إلى دول الاتحاد الأوروبي بداية من تركيا، بقصد طلب اللجوء وبهذه الحالة تكون تركيا جسراً للعبور إلى أوروبا عبر اليونان أو بلغاريا.

وتعتبر اليونان إحدى الطرق الأساسية الواصلة إلى الاتحاد الأوروبي للاجئين والمهاجرين الهاربين من الحرب والفقر والصراع الداخلي في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، وغالبيتهم يعبرون على متن قوارب مطاطية نقلاً إلى جزر قريبة من الساحل التركي.

يذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إحصائية لها أن أكثر من 2500 شخص لقوا مصرعهم أو فُقدوا في البحر خلال عبورهم إلى أوروبا هذا العام.

تقرير: فاطمة السويد