السلطات الألمانية تبدأ بمحاكمة مهربيين تسببوا بوفاة لاجئين سوريين أثناء نقلهم إلى ألمانيا.

قالت وسائل إعلام ألمانية أن الإدعاء العام في البلاد وجه تهماً لمهربين بالتسبب في وفاة لاجئين سوريين، أثناء نقلهم بحافلة مغلقة، إلى ألمانيا

السلطات الألمانية تبدأ بمحاكمة مهربيين تسببوا بوفاة لاجئين سوريين أثناء نقلهم إلى ألمانيا.

قالت وسائل إعلام ألمانية أن الادعاء العام في البلاد وجه تهماً لمهربين بالتسبب في وفاة لاجئين سوريين، أثناء نقلهم بحافلة مغلقة، إلى ألمانيا

وأفادت الوسائل أن ثمانية مهربين، مثلوا أمام المحكمة، تهماً بنقل مهاجرين من جنسيات متعددة، من بينهم سوريين، في سيارات مغلقة، مقابل مبلغ قدره عشرة آلاف يورو، وبالتسبب بمقتل مهاجرين اثنين، من الجنسية السورية.

وأضافت الوسائل الإعلامية أن المهربين نقلوا اللاجئين من المجر إلى ألمانيا، مروراً بالنمسا، بواسطة سيارات صغيرة مغلقة، بطرق تفتقد لأدنى معايير الإنسانية.

وتسبب ذلك بوفاة لاجئين اثنين من الجنسية السورية، إذ تم اكتشاف قضيتهم في شهر “نوفمبر” الفائت، قرب منطقة "سينغيدروف" حيث أثبت الكشف الطبي أنهم قضوا اختناقاً 

وضبطت السلطات الألمانية ضمن الآلية نفسها 29 طالب لجوء، وحاول سائق المركبة الهروب، لكن السلطات أعادت إلقاء القبض عليه بجمهورية "لاتفيا "

ويذكر أن ألمانيا ما يقرب من مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم 780 ألف لاجئ سوري .