أغلبهم من مخيم اليرموك..... مجموعة من أجل فلسطيني سوريا توثق مقتل 4116 لاجئ فلسطيني في سوريا منذ عام 2011 .

نشرت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا تقرير وثقت فيه انتهاكات نظام الأسد بحق ابناء فلسيطن في سوريا غالبيتهم في مخيم اليرموك ومحافظة درعا.

أغلبهم من مخيم اليرموك..... مجموعة من أجل فلسطيني سوريا توثق مقتل 4116 لاجئ فلسطيني في سوريا منذ عام 2011 .

نشرت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا تقرير وثقت فيه انتهاكات نظام الأسد بحق ابناء فلسيطن في سوريا غالبيتهم في مخيم اليرموك ومحافظة درعا.  

وقالت المجموعة في تقريرها إنه تم توثيق (4116) ضحية من الفلسطينين قضوا في مناطق مختلفة في سوريا بينهم (493) لاجئة، منذ اندلاع الثورة السورية الى يومنا هذا 

وأوضحت في تقريرها ان مخيم اليرموك في محافظة دمشق تصدر القائمة للضحاية حيث تم توثيق (1490) ضحية من ابناء المخيم، والسبب يعود للحصار والقصف لاستعادة السيطرة على المخيم .

وأشار التقرير إلى أن مخيم درعا جنوب سوريا يلي مخيم اليرموك بأعداد الضحايا، والذي بلغ عدد ضحاياه (272) ضحية من سكانه، ثم تلاه مخيم خان الشيح بريف دمشق (204) ضحايا، ثم تلاه مخيم النيرب في محافظة حلب (184) ضحية، ثم تلاه مخيم الحسينية وقضى من أبنائه (127) ضحية، فيما وثقت المجموعة (194) ضحية غير معروفي السكن.

وقد كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من اجل فلسطين أن (1225) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1111) قضوا بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية في المرتبة الثالثة 

وأضافت المجموعة أن (636) ضحية فلسطينية قضوا تحت التعذيب في المعتقلات بينهم أطفال ونساء وكبار في السن، وقد قضى (72) لاجئاً جراء حوادث الغرق على طرق الهجرة بالإضافة الى ألف لاجئ فلسطيني لأسباب أخرى، منها الاغتيالات والتفجيرات والاعدامات الميدانية.