فريقُ “منسّقو استجابةِ سوريا” يحصي أضرارَ المخيماتِ التي خلفها المنخفض الجوي

أحصى فريقُ “منسّقو استجابةِ سوريا” الأضرارَ التي لحقت بالمخيماتِ نتيجة الهطولاتِ المطريةِ والمنخفضات الجوية الحاصلة والرياح شديدةِ السرعة في كافة المناطق

فريقُ “منسّقو استجابةِ سوريا” يحصي أضرارَ المخيماتِ التي خلفها المنخفض الجوي

أحصى فريقُ “منسّقو استجابةِ سوريا” الأضرارَ التي لحقت بالمخيماتِ نتيجة الهطولاتِ المطريةِ والمنخفضات الجوية الحاصلة والرياح شديدةِ السرعة في كافة المناطق

وأضاف الفريق في بيان أنَّ أضراراً مادية مختلفة حصلت على عشراتِ الخيمِ ضمن مخيّمات الشمال السوري المحرَّر، مضيفاً أنه وثَّق تضررَ أكثرَ من 18 مخيماً في المنطقة بأضرارٍ مختلفة، تراوح بين تهدّم الخيامِ واقتلاعها،إضافةً إلى تضرر بعضِ الطرقات والممرات في المخيّمات.

وأشار إلى أنَّ فرقه الميدانيةِ كانت تسعى جاهدة للوصول إلى المخيّمات الاكثر تضرراً وتغطيتها بشكلٍ كامل وعملت على إحصاء الأضرار الناجمة عن الهطولاتِ المطرية والمنخفضات الجوية.

وناشد الفريق المنظّمات الإنسانية بضرورة مساعدة الخيم المتضررة والنازحين القاطنين في تلك المخيّماتِ بشكلٍ فوري بسبب الأضرار الكبيرة في تلك المخيّمات، والتي كان منها أكثرَ من 75% متضررة سابقآ خلال شهر يناير الفائت ولم يستجب لها أي منظمة إنسانية.

الجدير بالذكر أنه في الآونة الأخيرة قامت عدة منظمات وجمعيات خيرية ببناء مساكن اسمنية وعملت على نقل العوائل من المخيمات إليها في مناطق شمال سوريا.

تقرير: فاطمة السويد