أحصائية "منسقو الاستجابة" لمئات المخيات التي تكافح من أجل تأمين المياه

أحصت منظمة "منسقو الاستجابة السورية"، في بيان لها، اليوم الخميس، نسبة المخيمات المنظمة والعشوائية التي تعاني من تأمين مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي في شمال غرب سوريا.

أحصائية "منسقو الاستجابة" لمئات المخيات التي تكافح من أجل تأمين المياه

أحصت منظمة "منسقو الاستجابة السورية"، في بيان لها، اليوم الخميس، نسبة المخيمات المنظمة والعشوائية التي تعاني من تأمين مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي في شمال غرب سوريا.

وقالت المنظمة: "بالتزامن مع قدوم الصيف وارتفاع درجات الحرارة في المنطقة، واحتمال زيادة في أمراض الجلد، في المخيمات نتيجة استخدام المياه الملوثة وقلة خدمات الصرف الصحي، نذكر المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة التي تتعامل مع المياه في مخيمات النازحين التي يقطنها أكثر من مليون ونصف مدني".

وأشارت الاحصائيات أن "المخيمات النظامية التي تعاني من تأمين احتياجاتها المائية اليومية تشكل نسبة 55٪ من إجمالي تلك المخيمات، فيما بلغت نسبة المخيمات العشوائية التي تعاني من تأمين احتياجاتها المائية اليومية 85٪ من إجمالي تلك المخيمات".

وأوضح الفريق أن "عدد المخيمات المحرومة من الوصول إلى المياه النظيفة والمعقمة بلغ 590، وسط احتمال زيادة أعداد المخيمات إذا توقفت مشاريع المياه في المخيمات الجديدة.

ولفت المصدر إلى أن "42 في المائة من المخيمات بلا ماء منذ أكثر من خمس سنوات، و 37 في المائة من المخيمات بلا ماء منذ عامين، و 21 في المائة من إجمالي المخيمات المذكورة تعاني من أزمة مياه منذ ستة أشهر. 

وأردفت المنظمة أن "العائلات النازحة في المخيمات تنفق نحو 20 في المائة من إجمالي دخلها على المياه في الشتاء، وترتفع النسبة في الصيف إلى 33 في المائة ".

وذكرت أنه فيما يتعلق بالصرف الصحي، فإن 78 في المائة من المخيمات تعاني من نقص في الصرف الصحي، والعديد من المخيمات بها دورة مياه واحدة لكل 65 شخصاً.

وناشدت المنظمة في ختام بيانها المنظمات الإنسانية العاملة في شمال سوريا بالعمل على تأمين مياه الشرب الآمنة للنازحين، لمنع انتشار الأمراض والأوبئة داخل المخيمات.

تقرير: فاطمة السويد