برنامج تجسسي "بيغاسوس" إسرائيلي المنشأ..... يعد الأخطر عالمياً، لا يقف في طريقه حتى الآيفون !!

وجّه بعض الخبراء تحذيراً عالي الخطورة، يكمن في برنامج تجسسي، ووصفوه بسلاح إلكتروني خطير، ولا يوجد مضاد له في الوقت الحالي، ويخترق جميع الأجهزة الذكية حتى لو كان من نوع آيفون.

برنامج تجسسي "بيغاسوس" إسرائيلي المنشأ..... يعد الأخطر عالمياً، لا يقف في طريقه حتى الآيفون !!
برامج التجسس_إنترنت

وجّه بعض الخبراء تحذيراً عالي الخطورة، يكمن في برنامج تجسسي، ووصفوه بسلاح إلكتروني خطير، ولا يوجد مضاد له في الوقت الحالي، ويخترق جميع الأجهزة الذكية حتى لو كان من نوع آيفون.

وقال الخبراء المتخصصون في مجال الأمن السيبراني: أن برنامج التجسس "PEGASUS" من تطوير شركة NSO الإسرائيلية، يتمكن من خلال التقنيات الذكية اختراق جميع الهواتف بما فيها أجهزة الآيفون، معتمداً على تقنية النقرة الصفرية.

يضيف الخبراء أيضاً، أن الهاتف المستهدف بمجرد وصول رسالة إليه يصبح مخترقاً، حتى من دون النقر على رابط أو فتح الرسالة، بحسب صحيفة إسرائيلية.

يعد برنامج "بيغاسوس" أحد أقوى برامج التجسس على الإطلاق، حيث يمكن استخدام كامل بيانات الهاتف من قبل المشغلين، إضافة إلى تشغيل الكاميرا أو الميكرفون دون علم المستخدم.

أيان بير وصامويل جروس، باحثان في الأمن السيبراني، ويعملان في المشروع صفر التابع للشركة جوجل، ومهمتهما اكتشاف الثغرات في التقنيات، ونقاط الضعف التي لا يكتشفها المطورون، والتي يمكن أن يستخدمها قراصنة الإنترنت، أكدا أن هذا البرنامج له القدرة على اختراق أجهزة أندرويد، بل وحتى آيفون التي تحتوي على العديد من أساليب الحماية، الأمر الذي جعل شركة أبل برفع دعوى قضائية ضد الشركة الإسرائيلية.

يبدأ اختراق الهاتف المستهدف من لحظة استلام رسالة نصية، سواء رآها المستخدم أم لا.

يقول جيلي مولر وهو مدير عام شركة أمن سيبراني متعددة الجنسيات مقرها سويسرا: أنه من خلال النقرة الصفرية لا يمكن للمستخدم التحييد عن الاستهداف ولا يملك السيطرة.

برنامج التجسس التابع لشركة Nso، تمكن من إخفاء رمز الرسالة على مستوى البيكسل، أي عند تلقي الرسالة يتم التنشيط وتبدأ اللعبة.

وقال مولر: أن المسألة شبيهة بالخيال العلمي، حيث أن الهدف لم يكن عليه سوى استلام الرسالة، واكتسب المهاجم السيطرة الكاملة على الجهاز، مضيفاً أن إيجاد هكذا ثغرات، أمراً شاق للغاية.

منذ زمن طويل كان الخبراء يحذرون من الروابط المشبوهة والنقر عليها، إلا أن أتى بيجاسوس بتقنية النقرة الصفرية.

سيلاً من الانتقادات الدولية التي تواجهه الشركة الإسرائيلية، لاسيما بعد مزاعم استخدام برنامجها من قبل بلدان سيئة السمعة في مجال الحريات وحقوق الإنسان، حيث تخترق الآلاف من أجهزة الناشطين والصحفيين.

ويذكر أنه ومن فترة قصيرة أدرجت وزارة التجارة الأمريكية شركة NSO، على قائمتها السوداء وقيدت العلاقات معها، بسبب مزاعم إنها مكنت القمع العابر للقارات.

الجدير بالذكر، أن شركات التجسس في إسرائيل بحاجة إلى إذن من وزارة الدفاع لتسويق برامجها في الخارج.

تقرير: مهدي عبد الرحمن