جرحى مدنيون بقصف مدفعي لقوات النظام على مناطق مختلفة بريف إدلب

جُرح خمسة مدنيين صباح اليوم السبت، إثر قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام استهدف مناطق متفرقة بريف إدلب، وذلك ضمن حملة التصعيد التي تشهدها المنطقة.

جرحى مدنيون بقصف مدفعي لقوات النظام على مناطق مختلفة بريف إدلب
قصف قوات النظام على إدلب - إنترنت

جُرح خمسة مدنيين صباح اليوم السبت، إثر قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام استهدف مناطق متفرقة بريف إدلب، وذلك ضمن حملة التصعيد التي تشهدها المنطقة.

وأفاد مراسلنا: أن قوات النظام استهدفت صباح اليوم بعدة قذائف مدفعية وصاروخية محيط قرية دير سنبل، ما تسبب في إصابة 5 مدنيين، بالإضافة لأضرار مادية كبيرة.

وأوضح أن القصف استهدف مجموعة من العمال الذين يعملون في قطاف الزيتون في القرية المذكرة، الأمر الذي تسبب في الإصابات، بالإضافة إلى حالة ذعر كبيرة في صفوف المدنيين وأضرار مادية أخرى.

وفي السياق استهدف الطيران الحربي الروسي اليوم السبت، بعدة غارات جوية محيط بلدتي البارة وكصنفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن حجم الأضرار البشرية والمادية.

وتزامن القصف الجوي والمدفعي، مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في أجواء المناطق المحررة الواقعة شمال وجنوب مدينة إدلب.

وأضاف: أن قوات نظام الأسد استهدفت بقذائف بعيدة المدى شديدة الانفجار، محيط مدينة معرة مصرين والفوعة وقرية باتنتا، ما تسبب في إصابة مدني، دون أنباء عن أضرار أُخرى.

وتناقلت وسائل إعلام محلية وناشطين صوراً تظهر القصف الذي تعرضت له المناطق اليوم السبت، حذرت المراصد المتخصصة برصد حركة الطيران من التجمعات واتباع إجراءات الحذر للحد من حجم الخسائر البشرية، نتيجة تلك الهجمات.

هذا وتستمر قوات النظام بحملة القصف الممنهجة على مختلف المناطق المحررة، الأمر الذي تسبب في نزوح عشرات آلاف المدنيين من قراهم وبلداتهم في المناطق التي يتم استهدافها.

يُذكر أن قوات النظام ارتكبت مجزرة مروعة أول أمس في مدينة أريحا قبل، راح ضحيتها 13 مدنياً أغلبهم من الأطفال الخارجين إلى مدارسهم.

تقرير: محمد العباس