قوات النظام تقصف مناطق متفرقة بريفي إدلب وحماة.

قصفت قوات النظام اليوم الأحد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مناطق متفرقة بريفي إدلب وحماة الغربي وذلك ضمن حملة التصعيد المستمر في الفترة الأخيرة

قوات النظام تقصف مناطق متفرقة بريفي إدلب وحماة.
قوات النظام _ إنترنيت

قصفت قوات النظام اليوم الأحد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مناطق متفرقة بريفي إدلب وحماة الغربي وذلك ضمن حملة التصعيد المستمر في الفترة الأخيرة.

وقال مراسلنا أن قوات النظام استهدفت صباح اليوم بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة المتاخمة لخطوط التماس بريف إدلب الجنوبي دون أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وأشار إلى أنى القرية مأهولة بالسكان المدنيين الذين لم يتمكنوا من الخروج من القرية بسبب غلاء الأسعار وارتفاع آجار المنازل في المناطق الشمالية.

وأضاف أن قوات النظام قصفت بشكل مكثف قرى كفر عويد وسفوهن والفطيرة بذات الريف ما تسبب في دمار كبير في الممتلكات الخاصة والعامة.

في حين قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين والمناطق المتاخمة لسهل الغاب قريتي العنكاوي وخربة الناقوس بريف حماة الغربي ولا أنباء عن خسائر بشرية.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطيران التجسس التابع لقوات النظام والميليشيات الموالية له وسط تحذيرات من الجهات المختصة بالمراقبة بعدم التجمع خوفاً من تكرار عمليات القصف.

هذا وتستمر قوات النظام بحملة القصف الممنهجة على مختلف المناطق المحررة الأمر الذي تسبب في نزوح عشرات آلاف المدنيين من قراهم وبلداتهم في المناطق التي يتم استهدافها.

يذكر أن قوات النظام ارتكبت مجرة مروعة في مدينة أريحا قبل، راح ضحيتها 13 مدنيًا أغلبهم من الأطفال الخارجين الى مدارسهم.

تقرير: محمد العباس